مدونة التعليم الجزائري  مدونة التعليم الجزائري
التعليم الإبتدائي

آخر الأخبار

التعليم الإبتدائي
توجيهات تربوية
جاري التحميل ...
توجيهات تربوية

الانطواء: انعزال الطفل عن الآخرين



◄ كيف نعالج سلوك الطفل الانطوائي
← أولا. العلاج السلوكي
إن العلاج السلوكي يقدم نتائج فعالة في علاج اضطرابات الانطواء بشكل خاص، حيث إن أي محاولة لإقامة علاقات مع الآخرين يجب أن تمتدح وتكافأ بطريقة ما. فمن الضروري، وفي معظم الأحيان، مكافأة الخطوات الصغيرة مثل الاقتراب من الآخرين أكثر فأكثر، أو نصاحب الطفل للباب للترحيب بالزوار. وسنجد بعد فترة أنه بإمكان الطفل أن يرحب بالزوار بمفرده. هذا ويستجيب الطفل بشكل جيد للامتداح والمكافأة المعطاة لنقصان الخجل وزيادة الاتصال الاجتماعي. إلا أن كثيرا منهم يحتاجون إلى مهارات التعليم الاجتماعي، يمكن أن يتم ذلك وفق الخطوات التالية:
• إعطاء التعليمات، ثم تقديم معلومات عن الأداء، ثم تكرار السلوك. وبعد ذلك النمذجة. وأكثر عناصر التعلم فاعلية هو التكرار الفعلي للأشكال المختلفة من السلوك الذي يتضمن إعطاء التعليمات وتوضح الطرق المحددة للاتصال بالناس. على أن يعطى بعض الوقت للتمهيد والمبادرة بالتحية، وقد تكون خطوة كبيرة لبعض الأطفال، وإعطاء مبادرات المديح وتقبلها والابتسام وهز الرأس.
• يجب أن يعرف الأطفال المشاركة بالأفعال والأفكار والمعلومات إذ إنها أمر ضروري وهام جدا، وتستمر المحادثة ويعتبر الإصغاء عنصرا هاما كما ينبغي أن يتعلم الأطفال كيف يصغون للآخرين، وهو أمر يمكن إظهاره بالانتباه وقول عبارات توضح حدوث الفهم، وبتوجيه الأسئلة. وتتم النمذجة بأن يرى الأطفال كيف يتصرفون حيث نقوم بعرض المهارات الجيدة، ونعلمهم كيف يستطيعون القيام بها.
← ثانيا. العلاج النفسي
يعتمد هذا العلاج على التفاعل بين الطفل والمربي من خلال الحوار عن نفسه وانفعالاته وحياته الذاتية. وتدل دراسة عدة حالات أن تعديل البيئة النفسية الداخلية من خلال تبصر الإنسان بذاته وأساليبه المتكررة التي ترتبط بانفعالات شديدة وآلام مكبوتة والتعبير عنها ومناقشتها في جو علاجي. ويعتمد العلاج النفسي على مجموعة من الأساليب المتنوعة. وتطبق هذه الأساليب بشكل مرن وانتقائي وفقا لحالة الشخص. فهناك أساليب الإيحاء التي تهدف إلى زيادة ثقة المريض بنفسه، وتقوية عزيمته وإرادته، وجرأته على الإقدام، وعدم التردد وضبط النفس، وتبسيط إمكانية مواجهة المواقف الاجتماعية من خلال عبارات أو كلمات إيجابية يرددها الطفل. وهناك أساليب الاسترخاء المتعددة، وهي تقوم على مجموعة من التمارين التي تهدف إلى استرخاء عضلات الجسم وإزالة التوتر وراحة النفس.

التعليقات

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله اما بعد
 
اترك تعليق ''تم '' ادا وصلك المنشور و شاركه في المجموعات التعليمية كي تفيد غيرك الدال على الخير كفاعله 
للمزيد زر مواقعنا www.ecoledz.net و www.ecoledz.info

في حالة وجود أي مشاكل أو استفسار يرجى كتابة تعليق في الأسفل أو مراسلتنا عبر الصفحة الرسمية للمدونة على الفيس بوك:


إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

إتصل بنا

جميع الحقوق محفوظة

مدونة التعليم الجزائري

2016